قسم علمي أسس عام 2007، يعنى بدراسة المعرفة التخصصية في هندسة تقنيات الحاسوب لإعداد ملاكات هندسية متخصصة، الدراسة فيه أربع سنوات باللغة الإنكليزية للدراستين الصباحية والمسائية، يمنح المتخرج منه شهادة البكالوريوس في هندسة تقنيات الحاسوب بذلك يؤهل لممارسة مهنة مهندس حاسوب ولإكمال الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه)، تخرج منه (550) طالباً لغاية العام الدراسي 2016 - 2017.
علوم الحاسوب يتم توظيفها في جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمهنية جميعها، ويترتب على هذا ضرورة توفير ملاكات متخصصة لضمان ديمومة الحاسبات؛ لذا لابد للمجتمع بمؤسساته المختلفة من تبني علوم الحاسوب تقنياً ومعرفياً ونظرياً لتطوير تلك المؤسسات بمهنية عالية وكفاءة وسلوك أخلاقي متميز؛ لتأسيس مجتمع معرفة ومؤسسات تسخّر التكنولوجيا الحديثة لتطوير عملها وإنتاجها.
تقديم تعليم متميز وبيئة أكاديمية ملائمة في مجالات هندسة تقنيات الحاسوب النظرية والتطبيقية؛ لتخريج أفواج متلاحقة من المهندسين في تخصصات هندسة تقنيات الحاسوب؛ لتعمل في قطاعات الإنتاج والخدمات كافة؛ ولتشارك بفاعلية في حركة التطور والتنمية، وذلك بإعداد الطلبة إعداداً مهنياً واكاديمياً بتعليم رصين، من خلال برنامج نموذجي مجهز بكل ما يحتاجه الطالب من وسائل التعليم والتعلم وملاك أكاديمي ذي كفاءة عالية.
علوم الحاسوب يتم توظيفها في جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمهنية جميعها، ويترتب على هذا ضرورة توفير ملاكات متخصصة لضمان ديمومة الحاسبات؛ لذا لابد للمجتمع بمؤسساته المختلفة من تبني علوم الحاسوب تقنياً ومعرفياً ونظرياً لتطوير تلك المؤسسات بمهنية عالية وكفاءة وسلوك أخلاقي متميز؛ لتأسيس مجتمع معرفة ومؤسسات تسخّر التكنولوجيا الحديثة لتطوير عملها وإنتاجها.
•    إعداد خريجين قادرين على مواكبة التطور في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
•    نشر ثقافة الإبداع والابتكار في مجالات البرمجيات وتقنيات الحاسوب والانترنت.
•    خدمة المجتمع من خلال إقامة الدورات التعليمية.
•    تهيئة الطالب لسوق العمل مع الثقة بالنفس ومهارات حل المشكلات.
•    تطوير الوعي التنظيمي والمهني والاجتماعي للطالب.
•    تطوير المهارات البحثية لدى الطلبة.
•    تطوير مهارات الاتصال والمهارات القيادية للطلبة.
•    تهيئة الخريج القادر على المساهمة ولعب دور فاعل في المجالات الصناعية والتجارية والأكاديمية وغيرها.
•    تهيئة الخريج في مهارات واسعة لعلوم الحاسوب.
•    تهيئة الخريج وتمكينه من استخدام الأدوات والبرمجيات والتقنيات المتعلقة بعلوم الحاسوب والتكنولوجيا الحديثة.
•    تمكين الطالب من تطوير قدراته والمساهمة في بناء المجتمع كمحترف ومؤهل.
•    تمكين الخريج من التكيف مع المستجدات في سوق العمل في مجال التخصص.
علوم الحاسوب يتم توظيفها في جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمهنية جميعها، ويترتب على هذا ضرورة توفير ملاكات متخصصة لضمان ديمومة الحاسبات؛ لذا لابد للمجتمع بمؤسساته المختلفة من تبني علوم الحاسوب تقنياً ومعرفياً ونظرياً لتطوير تلك المؤسسات بمهنية عالية وكفاءة وسلوك أخلاقي متميز؛ لتأسيس مجتمع معرفة ومؤسسات تسخّر التكنولوجيا الحديثة لتطوير عملها وإنتاجها.