2018/12/29 10:47am
64
نظّمت جامعةُ الكفيل ورشةَ عملٍ تحت عنوان ((دور الجامعات في دعم ونمو الابتكار وريادة الأعمال والمؤسسية في التعامل)) قدّمها البروفسور الدكتور تقي العبدوانيّ / نائب رئيس مجلس إدارة كلية الخليج في سلطنة عُمان، بحضورِ السيد رئيس هيأة التربية والتعليم العالي في العتبة العباسية المقدسة الأستاذ الدكتور عباس رشيد الدده، والدكتور جاسم الإبراهيميّ معاون رئيس الهيأة، والأستاذ الدكتور نورس محمّد شهيد الدهّان رئيس جامعة الكفيل، فضلاً عن عمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية والتدريسيين في الجامعة. وقد حضر الورشة ممثلون عن جامعة العميد والمدارس التابعة للعتبة العباسية المقدسة.

وتأتي هذه الورشة ضمن خطة بناء القدرات التدريسية التي تعمل عليها جامعة الكفيل.
في بداية الورشة كان للسيد رئيس الجامعة كلمةٌ رحَّب فيها بالبروفسور العبدواني والوفد المرافق له، وأشار إلى العناية القصوى التي توليها العتبة العبّاسيّة المقدّسة للمؤسسات التعليميّة والتربويّة التابعة لها من خلال توفير بيئة تعليميّة مجهّزة بأفضل المعدّات والوسائل التعليميّة.
واختتم كلمته بتوجيه الشكر والامتنان إلى المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد أحمد الصافي )دام عزه) وإلى الأمانة العامة للعتبة العباسية لدعمهم المتواصل للجامعة.
وأعلن السيد رئيس الجامعة عن تخصيص جوائز تشجيعيّة للبحوث التي تصبّ في خدمة المجتمع.
وبيَّن البروفسور العبدوانيّ في الورشة تحوّل اهتمام الجامعات العالمية من التركيز على التوظيف إلى مبدأ خلق فرص العمل، إذ لم يعد دورها مقتصراً على ملاءمة مخرجات التعليم لمتطلبات سوق العمل، وإنما بناء وتصميم مناهج وتخصصات لتخريج طلبة قادرين على خلق فرص عمل في السوق عبر الاستثمار في البحوث والأفكار والمشاريع.
بعد ذلك استمع البروفسور العبدواني إلى السادة عمداء الكليات ورؤساء الأقسام وهم يعرضون المشاكل التي تواجه مسيرة البحث العلميّ، وسبل ترصين العلاقة بين الجامعة والمؤسسات الحكومية والمجتمعية المختلفة.