2018/11/17 12:04pm
113
نظّمت جامعةُ الكفيل ورشةَ عملٍ تحت عنوان ((دور الجامعات في دعم ونمو الابتكار وريادة الأعمال والمؤسسية في التعامل)) قدّمها البروفسور الدكتور تقي العبدوانيّ / عميد كلية الخليج في سلطنة عُمان، بحضورِ السيد رئيس هيأة التربية والتعليم العالي الأستاذ الدكتور عباس رشيد الدده، والدكتور جاسم الابراهيميّ المعاون التعليميّ في هيأة التربية والتعليم العالي والأستاذ الدكتور نورس محمّد شهيد الدهّان رئيس جامعة الكفيل، فضلاً عن عمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية والتدريسيين.

وتأتي هذه الورشة ضمن خطة بناء القدرات التدريسية في جامعة الكفيل، في بداية الورشة كانت للسيد رئيس جامعة الكفيل الاستاذ الدكتور نورس محمد شهيد الدهان كلمةٌ رحب فيها بالبروفسور العبدواني، وأوضح أهمية البحث العلمي في مجال خدمة المجتمع في مختلف المجالات، أبدى استعداد رئاسة جامعة الكفيل على تبني ودعم المشاريع البحثية التي تصب في خدمة المجتمع، واختتم كلمته بتوجيه الشكر والامتنان إلى المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزه) وإلى الأمانة العامة للعتبة على دعمهم المتواصل للجامعة.

وأوضح البروفسور العبدوانيّ خلال الورشة تحوّل دور الجامعات العالمية من التركيز  على التوظيف إلى مبدأ خلق فرص العمل، فلا يكون سعيها مقتصراً على ملائمة النواتج التعليميّة مع متطلبات التوظيف في سوق العمل، وإنما بناء وتصميم مناهج وتخصصات الطلبة لتخريج طلبة قادرين على خلق فرص عمل العمل في السوق عبر الاستثمار في البحوث والأفكار والمشاريع.

بعد ذلك استمع البروفسور العبدواني إلى السادة عمداء الكليات ورؤساء الأقسام وهم يعرضون ما حققوا من مؤشرات الجودة في مختلف المجالات في كلياتهم وأقسامهم العلميّة، ثمّ أشاد بدور جامعة الكفيل وسعيها الحثيث في مجال تحقيق أفضل معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي.