2018/02/24 2:46pm
906
أقامت كلّية الكفيل الجامعة وبالاشتراك مع كلّية التمريض / جامعة الكوفة المؤتمر العلميّ الثاني الذي يأتي تحت شعار عودة النّازحينَ الطوعيّة تعزيزٌ للأمنِ الصحيّ والاستقرارِ المجتمعيّ .
وأوضح الأستاذ الدكتور نورس محمّد شهيد الدهّان / عميد كلّية الكفيل الجامعة أن مؤتمرَنا  هذا جاء بالشراكة مع كلّيةِ التمريض في جامعة الكوفة ،  للمساهمة من خلال البحوثِ المشاركةِ في المؤتمرِ للعملِ على وضعِ  كلّ ما مِن شأنِهِ حلُّ المشاكلِ الّتي يُعانِي مِنَها اللاجئونَ العراقيونَ.
وأضاف أن كلّيةُ الكفيل الجامعةُ التابعةُ للعتبةِ العباسيةِ المقدسةِ أسهمت في تنظيمِ وإشراكِ منتسبيها في اللجنةِ التحضيريّةِ واللجنةِ العلميّةِ للمؤتمرِ، فضلاً عن أن فُرقَ العملِ فيها انشأوا موقعاً ألكترونيا خاصاً بالمؤتمرِ لاستقبال البحوثِ المشاركةِ في المؤتمرِ وإحالتِها إلى الخبراءِ العلميين والتأكدِ من عدمِ استلالهاِ وانتحالهاِ علمياً باستخدام برنامج (Turnitin) فضلا عن توفير الاحتياجاتِ كافة الخاصة بِالمؤتمرِ، ويذكرُ أن بحوث المؤتمرِ بلغت (70) بحثاً ومن دولٍ مختلفة هي: المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الامريكية، موريوشيوس ، بنغلادش ، باكستان ، الجمهورية الاسلامية الايرانية ، سويسرا ، استراليا ، فضلاً عن باحثين من وزارات الدولة والجامعات العراقية المختلفة .
ثمّ توجّه الدكتور الدهّان  بالشكرِ الجزيلِ الى وزارةِ التعليمِ العالي والبحثِ العلميِّ والى العتبةِ العباسيةِ المقدسةِ وجامعة الكوفة ،  وهما الجهات الرئيسة التي كان لهما الدورُ الأكبرُ في إقامة أعمال هذا المؤتمر، والى كلِّ الوزاراتِ والمنظماتِ والجهاتِ الحكوميةِ وغيرِ الحكوميةِ التي ساهمت في مساعدةِ النازحينَ والمهجرينَ.
وأضاف أن كلّية الكفيل الجامعة تطمحُ أن تكونَ نتائجُ المؤتمرِ وتوصياتهُ التي سَتَتَمَخَّضُ عنه حُلولاً حقيقيةً تدفع باتجاه عودةِ النازحينَ واللاجئينَ إلى مدنِهم.